واسع المعرفة بفضل العلم

سلسلة من ردود الأفعال حول تساقط الشعر

Img_سلسلة من ردود الأفعال حول تساقط الشعر

حدوث اكتشاف علمي يسلط الضوء على ظاهرة، تتسبب في حدوث سلسلة ردود أفعال تساقط الشعر: التهيج الجزئي. يتسبب ذلك بالضغط المتكرر، الذي يسبب الإفراط في إنتاج الجذور الحرة.

التهيج الجزئي الغير الملموس والغير مؤلم

غالبًا ما يحدث تساقط الشعر، وخاصة في الرجال، بسبب العوامل الوراثية. في هذه الحالة، تسمي ثعلبة ذكرية الشكل (صلع الذكور) والتي تحدث بسبب بصيلات الشعر ذات الحساسية الجينية للأندروجينات. ويمكن لعوامل أخرى أن تلعب دورًا في تساقط الشعر، مثل الشامبو المركز أو اتباع نظام غذائي غير متوازن. أحدث اكتشافات الأمراض الجلدية: التهيج الجزئي هو المسؤول عن تسارع تساقط الشعر لدى الرجال والنساء. عند الإجهاد المتكرر، يظهر التهيج الجزئي  فورًا تحت سطح فروة الرأس. التهيج الجزئي الغير مؤلم والغير ملموس يسبب سلسلة من ردود الأفعال التي  تنتشر إلى بصيلة الشعر. وكرد فعل على التهيج الجزئي، تتقلص أنسجة البشرة حول بصيلة الشعر ويترتب عليها  قلة فاعلية التغذية والرطوبة للشعر.  النتيجة: تصبح خصلات الشعر أرق وتبدأ في  التساقط.

عوامل الإجهاد: التعب، والتلوث، والشمس

يؤثر الإجهاد الداخلي والخارجي تأثيرًا مباشرًا على فروة الرأس. قد يحدث إجهادً داخليًا بسبب التعب النفسي أو العاطفي أو الإفراط في العمل أو تغير الموسم أو حتى قلة النوم. يشمل الإجهاد الخارجي على علاجات رديئة للعناية بالبشرة وتجفيف الشعر وتصفيفه بشكل متكرر والتلوث والتعرض لأشعة الشمس. وتحمل فروة الرأس هذا الإجهاد في  أنسجتها، مما يؤدي بعد ذلك إلى الإفراط في إنتاج الجذور الحرة. وكنتيجة على المحفزات التي تنتجها تهديد إنتاج الجذور الحرة ، يتم إنتاج عوامل كيميائية موالية للالتهابات، وعندها تتولد هذه الظاهرة الغير محسوسة على سطح فروة الرأس: التهيج الجزئي. يمكن للمكونات النشطة القضاء على التهيج الجزئي من جذوره ومنعه من الوصول إلى بصيلة الشعر.

التلخيص مع الصور ..

  • Facebook
  • Pin

ما نوصي به